الحالية
والقادمة


 

جيو- الأرض وموادها

التاريخ والوقت

السبت 23 فبراير 2019 الساعة 06:00 مساء - السبت 10 أغسطس 2019 الساعة 08:30 مساء

المكان

1971- مركز للتصاميم، جزيرة العلم، الشارقة، الامارات العربية المتحدة

جيو- الأرض وموادها في خزفيات مايكل رايس

افتتاح المعرض 23 فبراير، 2019 | 6:00 مساءً

يتبع الافتتاح عرض حي حول صناعة الخزفيات

1971 – مركز للتصاميم يقدِّم مايكل رايس في معرضه المنفرد “جيو”. يتناول المعرض الطابع الجوهري للأرض من وجهة نظر صانع الخزف الأيرلندي المقيم بالإمارات العربية المتحدة مايكل رايس.لأول مرة، سيعرض مايكل رايس بعض الأعمال التي تم إنشاؤها باستخدام الخزف وتجمعها مع تركيبات الضوء التجريبية.

إن الأعمال التي تم إنشاؤها لهذا المعرض جديدة تمامًا ومصممة خصيصًا له، وبالتالي فهي تستخدم أيضًا بعض العمليات الفنية الجديدة.حيث يعرض مايكل رايس تجربته مع الخزف – سيتم استخدام أنواع مختلفة من الخزف بما في ذلك الخزف الباروسي والخزف العاجيّ والخزف الأبيض والخزف نصف الشفاف، والتي تلعب عاملًا مهمًا في بعض الأعمال.

يروي المظهر العام للعرض موضوعات الطابع الجوهري، والجمال، والشكل، والصيغة الكلية، والملمس، والانسجام، والتناظر، والنمط، والفسيفساء، وعدم قابلية الفوضى للنظام وعدم قابليتها للتجزئة، وكيف أن توازن كلاهما مهم.

والمعرض مستوحى من زيارة مايكل رايس إلى متحف اللوفر في أبو ظبي، حيث كانت نسبة كبيرة من الأعمال المعروضة من الخزفيات التي شكّلت بعضًا من أقدم القطع المعروضة.وقد استحوذ رايس على الجمال الواضح والمهارة والحرفية للأعمال، ولكنه شدد أيضًا على أهمية هذه المادة المتواضعة ودورها الهام في التعبير عن قيم الحضارات.

كانت دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل العديد من البلدان الأخرى في المنطقة، تتمتع بتقاليد حرفية مزدهرة بما في ذلك صناعة الخزف حتى اكتشاف النفط.ويعتبر مايكل رايس جزءًا من إعادة ظهور تلك التقاليد وصعودها إلى ما كانت عليه من تقاليد حية مزدهرة وهو يرى أن هذا المعرض جزء من ذلك.

أخيرًا، يتضمن المعرض أعمالًا مستوحاة من زيارة لمليحة، وهو موقع التراث الأثري بالشارقة.ويقدم موقع مليحة الأثري مغامرات عميقة في صحاري الشارقة حيث يمكن للزوار كشف أسرار ثقافة البدو القديمة في المنطقة.يعمل مايكل رايس على إنشاء عمل فني تم البدء به حديثًا استنادًا إلى زيارته”.

صور من المعرض