الفعاليات


 

أصوات مُكبّلة (النسخة الثانية)

التاريخ والوقت

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الساعة 12:00 مساء - الجمعة 15 نوفمبر 2019 الساعة 09:00 مساء

المكان

Downtown Design, Dubai Design District (D3)

 

نوفمبر2019  -15  نوفمبر 2019 على الرغم من أنها أكثر شيء حقيقي في الحياة، إلا أن الأصوات لها تفاسير مختلفة تتعدد بتعدد مستمعيها، وتتنوع هذه التفسيرات تبعاً لوجهات نظرهم والمسافة التي تفصلهم عن تلك الأصوات.

يسر “1971- مركز للتصاميم” تقديم العمل “أصوات مكَبّلة” للفنانة ومصممة الجرافيك المقيمة في الإمارات رنيم الحلقي. “أصوات مكَبّلة” هي سلسلة أعمال تركيبية شعرية تهدف إلى تحويل الأصوات إلى صورٍ مرئية ووضعها في إطار مكاني وسياقٍ تفسيري محدد. ويرتكز هذا العمل التركيبي على فن الطباعة والتيبوغرافية العربية باستخدام خط النستعليق أوالفارسي، بهدف توليد أشكالٍ مرئية عبر وسائط مختلفة، وتقديم تصوير مرئي لأبيات شعرية بطريقةٍ تجريبية، يخوض خلاله الجمهور تجربة بصرية.، ويهدف العمل إلى تجسيد مجموعةً من التجارب بالأساليب الفنية للجمهور، والتي استند إليها “1971- مركز للتصاميم” لتكليف العمل “أصوات مُكبّلة” (النسخة الأولى)، ضمن إطار معرض “رسم” الذي أطلق في نوفمبر 2018 تحت إشراف القيمة الفنية هدى سميتسهوزن أبي فارس. واستمراراً للعمل “أصوات مكبّلة” بنسخته الأولى، ستقدم الفنانة رنيم الحلقي النسخة الثانية لهذا المعرض خلال أسبوع دبي للتصميم 2019 في “داون تاون ديزاين”. ستواصل رنيم تجاربها في استخدام الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد، ولكن هذه المرة مع في نسخة جديدة من العمل التركيبي بإضافة أصوات مُدمجة. كما ستعتمد الحلقي على توجيه نفس الرسالة الرئيسية من خلال الشعر ونفس المواد المستخدمة، بتركيب تفاعلي مُوَجّه لتعزيز تفاعل الجمهور؛ لاستنتاج كون الأصوات  منتشرة وموجودة في محيطنا، وأن كل ما علينا فعله هو الإصغاء. يمثل العمل التركيبي”أصوات مكبّلة” في نسخته الأولى نسخة صامتة عن نسخته الثانية، حيث قد تكون هذه الأصوات ممتعة ومُحببة للبعض، ومزعجة ومُربكة للبعض الآخر.

لمعرفة الأوقات والمكان يرجى زيارة الرابط

https://www.downtowndesign.com/visit/

:للتسجيل

رنيم الحلقي في سطور

رنيم الحلقي هي مصممة جرافيك سورية/لبنانية، تخرجت من الجامعة الأمريكية في بيروت بدرجة بكالوريوس في الفنون الجميلة في التصميم الجرافيكي، في عام 2015. تؤكد في أعمالها على استخدام التيبوغرافية العربية كعنصر مرئي بطريقة معاصرة وتجريبية، وتمزج بين الثقافة والشعر ورواية القصص التقليدية لخلق قصص مرئية جذابة. يختلف عملها وبحثها عن التيبوغرافية إلى عناصر ثلاثية الأبعاد والتصميم المكاني التجريبي. وقد حصلت على العديد من جوائز التصميم على الصعيد المحلي والدولي. في العام 2017، حصلت على جائزة التصميم الدولية وتم الإعلان عنها من قبل AIAP، Women in Design Awards في إيطاليا. بما في ذلك أطروحتها للسنة الدراسية النهائية وكتاب المشروع/موضوع في الوسط المحيط، 50 متراً من الحكايات. حاز هذا المشروع أيضاً على جائزة عرين للتميز في التصميم الجرافيكي في لبنان في العام 2015، وحصل على جائزة الاستحقاق للتيبوغرافية والحروف ونشر في مجلة “NYC Print Magazine” في العام 2016، إلى جانب حصولها على جائزة “ميريت” للتيبوغرافية.  تم عرض عملها التركيبي القائم على الخطوط العربية ’أصوات مُكَبّلة‘ (النسخة الأولى) في معرض “رسم” في 1971- مركز للتصاميم (بين عامي 2018 و2019). واستخدمت الحلقي في هذا العمل الطباعة العربية كأداة لتوليد عناصر وتجارب مرئية. عملت الحلقي مستقلة مع مجموعة من العملاء الإقليميين والدوليين في أمستردام ولبنان والمملكة العربية السعودية. تعيش وتعمل رنيم حالياً في الامارات العربية المتحدة تحديداً في إمارة دبي حيث تعمل في استوديو التصميم “تنكا” .